أبرز الراحلين في العام 2020.. فطر فراقهم قلوب المغاربة

توشحت سنة 2020 برداء السواد القاتم، وتعطرت برائحة الوفاة، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في المغرب والعالم، وحملت معها نسيم بارد من الحزن عقب رحيل عدد من الشخصيات المغربية البارزة في مجالات مختلفة.

عبد العظيم الشناوي (85 عاما):

يعتبر أحد المساهمين في مرحلة تأسيس المنجز المسرحي المغربي، كما أنّ له بصمة في ريبيرتوار الحركة الثقافية والفنية في البلاد، وفي رصيده أكثر من خمسين برنامجاً إذاعياً.

محمد بلحجام المعروف بلقب “الكريمي” (59 عاما):

الفنان الفكاهي المغربي، أحد كبار فن الحلقة الذين عرفتهم ساحات المدن وفضاءات الأسواق، والحفلات الشعبية بالمغرب، يملك شهرة واسعة على مستوى الساحة الفنية.

ثريا جبران (68 عاما):

السعدية قريطيف، اشتهرت باسم ثريا جبران، هي ممثلة مسرحية وسينمائية مغربية، وشغلت منصب وزيرة الثقافة في الحكومة المغربية سنة 2007، لتصبح أول وزيرة فنانة في تاريخ المغرب السياسي، وتحمل ثريا وسام الاستحقاق الوطني المغربي، ووسام الجمهورية الفرنسية للفنون والآداب.

عبد الجبار الوزير (88 عاما):

يعد الوزير من الشخصيات الفنية البارزة التي صنعت جزءاً من السجل الفني المغربي ورسخت في عقول كل المغاربة، استهل مسيرته بمسرحية “الفاطمي والضاوية” التي شاهدها الملك الراحل، محمد الخامس.

أنور الجندي (59 عاما):

الممثل المسرحي المغربي، تميز في أدوار عدة سواء في المسرح الإذاعي أو على الركح، كما ألهم المغاربة في عدد من الأدوار التلفزيونية.

سعد الله عزيز (70 عاما):

ويعد سعد الله عزيز أحد أبرز الفنانين والفكاهيين في المغرب، بعد أن شكّل مع زوجته الفنانة، خديجة أسد، ثنائيا فنيا مبدعا، واشتهر من خلال السلسلة التلفزيونية الفكاهية، “لالة فاطمة”.

محمود الإدريسي (72 عاما):

عرف الإدريسي بمجموعة من الأغاني التي لا يزال يرددها محبوه من قبيل “ساعة سعيدة”، “محال ينساك البال”، و”اصبر يا قلبي”، وغيرها من الأعمال التي عززت المخزون الفني المغربي.

محمد أبرهون (31 عاما):

اللاعب السابق لفريق المغرب التطواني، لعب في عدة نوادي وطنية وأجنبية، كما خاض 7 مباريات مع المنتخب المغربي لكرة القدم.

صلاح الدين الغماري (50 عاما):

صلاح الدين الغماري هو صحفي إعلامي مغربي، كان يشتغل قيد حياته في القناة 2M، مقدماً للنشرات الإخبارية، وصحفياً ميدانياً. واكتسب شهرة أكبر، ودخل إلى بيوت المغاربة أكثر، عن طريق برنامجه “أسئلة كورونا”، الذي بدأت القناة بثه في فترة الحجر الصحي.

الشيخ محمد الجردي (80 عاما):

ولد العلامة الفقيه الأصولي أبو عبد الرحمان محمد السعيدي الجردي سنة1361هـ الموافق 1940م، بقبيلة أنجرة بمدشر يسمى الجردة إقليم تطوان سابقا، كما كان يدرس بمعظم مدارس التعليم العتيق بطنجة، وكان خطيبا في مسجد بمنطقة “بنديبان”، وله متتبعين في أنحاء المغرب.

محمد الوفا (72 عاما):

محمد الوفا، القيادي البارز في حزب “الاستقلال” أقدم حزب بالمملكة، هو سياسي ودبلوماسي مغربي، شغل منصب وزير التربية الوطنية في حكومة بنكيران.

أخبار ذات صلة