أردوغان يعلن تحويل “آيا صوفيا” إلى مسجد.. وسط معارضة دولية

أعلن رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، يوم أمس الجمعة، فتح كنيسة آيا صوفيا في إسطنبول أمام المسلمين للصلاة، وذلك بعد إلغاء محكمة تركية دورها الحالي كمتحف، وسط معارضة دولية قوية.

وفي بيان له نشر على حسابه في تويتر، قال أردوغان”: “تقرر وضع آيا صوفيا تحت إدارة رئاسة الشؤون الدينية وفتح أبوابها للصلاة”.

من ناحية أخرى، نشرت الجريدة الرسمية في تركيا مرسوماً رئاسياً بشأن فتح “آيا صوفيا” للعبادة وتحويل إدارتها إلى رئاسة للشؤون الدينية.

ووفقاً لوكالة الأناضول، ألغت الغرفة العاشرة للمحكمة الإدارية العليا قرار مجلس الوزراء الصادر في عام 1934 بتحويل مسجد آيا صوفيا إلى متحف.

وأشارت إلى انتقال إدارة “آيا صوفيا” إلى رئاسة الشؤون الدينية التركية على أساس المادة 35 من القانون رقم 633 بشأن مهام رئاسة الشؤون الدينية.

يقع مسجد آيا صوفيا في منطقة السلطان أحمد في إسطنبول، وقد تم استخدامه منذ 481 عاماً كمسجد، وتم تحويله إلى متحف في عام 1934، وهو أحد أهم المعالم المعمارية في تاريخ الشرق الأوسط.

أخبار ذات صلة