أول اشتباك مسلح مباشر بين الجيش المغربي ومرتزقة البوليساريو

قالت مصادر موثوقة، اليوم الجمعة، إن القوات المسلحة الملكية الباسلة أحبطت هجوما لجبهة البوليساريو الانفصالية، في منطقة المحبس.

وحسب مواقع إخبارية مختلفة، إن عناصر الجيش تصدت لهجوم البوليساريو اليائس في خط الدفاع المغربي بمنطقة المحبس، وقامت بتدمير جميع الدبابات والمدرعات التي استعملها الانفصاليون في الهجوم.

ويذكر أن المغرب قد أعلن، الجمعة، تحرك قواته في منطقة “الكركرات” العازلة قرب موريتانيا، من أجل “تأمين وإعادة إرساء حرية التنقل المدني والتجاري في المنطقة.

وجاء في بيان رسمي إن هذه العملية تأتي بعد قطع مليشيات من جبهة البوليساريو الانفصالية، الطريق الذي تمر منه خصوصا شاحنات نقل بضائع نحو موريتانيا.

كما جاء في بيان لوزارة الخارجية، إن “المغرب قد قرر التحرك في المنطقة العازلة للكركرات في احترام تام للسلطات المخولة له”. وأضاف البيان أن المغرب “بعد أن التزم بأكبر قدر من ضبط النفس، لم يكن أمامه من خيار سوى تحمل مسؤولياته من أجل وضع حد لهذه العرقلة… وإعادة إرساء حرية التنقل المدني والتجاري”.

اقرأ أيضا

المصدر
le 360أخبارنا
الوسوم

أخبار ذات صلة :

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق