إنتحار مصاب بـ”كورونا”.. ألقى بنفسه من نافذة مستشفى في طنجة!

توفي رجل حامل لفيروس كورونا (كوفيد-19)، صباح اليوم الإثنين 27 يوليو، في مستشفى محمد السادس، المستقبل لحالات كورونا الحرجة بطنجة، كان قد رمى بنفسه يوم أمس من الطابق الثاني لنفس المستشفى في محاولة للإنتحار.

وحسب مصادر لـ”ألفابريس 24″، الهالك هو شخص في العقد الرابع من عمره، تعرض لكسور خطيرة على مستوى الرأس والأطراف، نقل على إثرها، على وجه السرعة، إلى قسم الفحص بالأشعة، وبعدها إلى قسم الإنعاش، قبل أن يفارق الحياة متأثرا بإصابته.

وأضاف المصدر، أن المريض دخل في حالة اكتئاب شديدة، يرجح انها كانت وراء محاولته الانتحار وانهاء حياته بطريقة مأساوية. إذ حاول الانتحار من نافذة المستشفى، أمس الأحد، ليصاب بكسور بليغة، فارق على إثرها الحياة، اليوم الاثنين.

وما أن ثم إشعارها، حتى انتقلت العناصر الأمنية إلى عين المكان وفتحت تحقيقاً معمقاً في الحادث للوقوف على ملابسات وأسباب الواقعة.

اقرأ أيضا

الوسوم

آخر الأخبار :

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق