البشير السكيرج يفارق الحياة في مدينة أمريكية.. وهذه أمنيته الأخيرة

فارق الممثل المغربي المعروف البشير السكيرج الحياة، مساء يوم الخميس 28 يناير، عن عمر يناهز 81 سنة، في مدينة أورلاندو بالولايات المتحدة الأمريكية بسبب مضاعفات فيروس كورونا.

ووفق المعطيات المتوفرة من بعض أقربائه، فإن السكيرج توفي داخل منزله المتواجد بمدينة أولاندو التابعة لولاية فلوريدا الأمريكية، متأثرا بإصابته بوباء كوفيد-19.

وقالت زوجت السكيرج، أن الراحل عبر لها عن رغبته في دفنه ببلاده الأم المغرب، لكن الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم حاليا بسبب الجائحة تحول دون ذلك.

وولد البشير السكيرج  يوم 26 أيار/مايو 1939م بمدينة طنجة، ونوع في أعماله في مجال التمثيل بين المسرح والسينما والتلفزيون منذ بداياته.

ويملك السكيرج في أرشيفه عدة أعمال، أشهرها “غراميات الحاج المختار الصولدي” (2001 – إخراج مصطفى الدرقاوي) وفيلم “لال حبي” (1996 – إخراج  محمد عبد الرحمن التازي) وفيلم “البحث عن زوج امرأتي” (1993) وسيتكوم حراز أيامي.