تابعونا على أخبار جوجل

فيديو جديد.. مرتزقة البوليساريو تهاجم قوات الجيش المغربي بعد وصولهم للجدار الرملي

تواصل مرتزقة البوليساريو التحرش واستفزاز قوات الجيش المغربي على مستوى الجدار الرملي، من خلال الإحتكاك المباشر مع أفراد الجيش، ورفع أعلام وشعارات معادية.

و في هذا السياق، تشهد منطقة ميجك بالجدار الرملي الدفاعي احتكاكا خطيرا واستفزازيا بالجدار العازل بين عناصر من عصابات البوليساريو ووحدات من القوات المسلحة الملكية المراقبة للحدود.

و حسب بعض الفيديوهات التي نشرتها صفحات فايسبوكية ومواقع تابعة للانفصاليين، فقد ظهر في الفيديو عناصر عصابة المرتزقة التي أوفدتهم البوليساريو من أجل استفزاز الجنود المغاربة، في حالة هيجان وهم يلوّحون بأعلام “الجبهة الوهمية” أمام كتيبة من الجنود المغاربة.

https://www.youtube.com/watch?v=b8Y2pIkF2TQ

ونشرت مجموعة من الصفحات التابعة للبوليساريو على مواقع التواصل الإجتماعي، صورا تنوه بالإستفزازات التي تقوم بها هذه “العصابات” على مستوى ثغرة تذرذورت، واصفين ذلك بـ”المواجهة المباشرة مع الجنود المغاربة”.

مقابل ذلك كان الجنود المغاربة واقفين على مسافة أقل من متر واحد من عناصر عصابة المرتزقة البوليساريو في انضباط تام والتحكم في الوضع من طرف قواتنا المسلحة التي وقفت في صف كسلسلة يراقبون عصابات البوليساريو وفي نفس الوقت منع أي فرد من أفراد العصابة بتخطي الحد الفاصل.

من جهته، اعتبر منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف، المعروف اختصارا بـ”فورساتين”، أن الهدف الوحيد من هذه الإستفزازات هو محاولة النيل من الجنود المغاربة وإغضابهم بشتى الوسائل والعبارات، ولسان حالهم يقول “لا تترددوا، فربما يتهور أحدهم فنكسب من ورائه شيئا من التعاطف نحن في حاجة إليه اليوم”.

زر الذهاب إلى الأعلى