الحكم على أسترالي بالإعدام في الصين بتهمة تهريب المخدرات

حكم على رجل أسترالي بالإعدام في الصين بتهمة تهريب المخدرات، وفقا لما أكدته الحكومة الاسترالية .

وقد ذكر اسم الرجل في وسائل الاعلام الاسترالية باسم كارم او كام جليسبى .

ويُعتقد أنه اعتُقل في مطار في عام 2013 ومعه 7.5 كجم (16 رطلاً) من الميثامفيتامين، المعروف أيضاً باسم الثلج، في أمتعته، وفقاً لصحيفة سيدني مورنينغ هيرالد.

وقالت وزيرة الخارجية والتجارة الاسترالية انها “تشعر بحزن عميق لسماع الحكم”.

وأضافت “أستراليا تعارض عقوبة الإعدام في جميع الظروف لجميع الناس. ونحن نؤيد الإلغاء العالمي لعقوبة الإعدام وملتزمون بالسعي إلى تحقيق هذا الهدف من خلال جميع السبل المتاحة لنا”.

ما هي خلفية هذا الحكم؟

مؤخرا توترت العلاقات بين الصين وأستراليا بسبب النزاعات التجارية والانتقادات المتبادلة خلال وباء الفيروس التاجي .

وقد اغضبت استراليا الصين بدعوتها الى اجراء تحقيق مستقل في أصول الفيروس الذى تم اكتشافه لاول مرة فى مدينة ووهان الصينية في أواخر العام الماضى .

وحذرت بكين بعد ذلك المواطنين من السفر إلى أستراليا، قائلة إن هناك “زيادة كبيرة” في الهجمات العنصرية على الآسيويين، وقالت للطلاب الصينيين أن ينظروا في مخاطر الدراسة هناك.

كما حظرت الصين واردات استراليا من لحوم البقر وفرضت رسوما جمركية على الشعير . وقال رئيس الوزراء سكوت موريسون ان استراليا لن ترهب ابدا بالتهديدات “.

ويعتقد ان كارم جايلزبى اعتقل منذ سبع سنوات بينما كان يحاول ركوب رحلة دولية من مطار باييون في مدينة قوانغتشو بجنوب الصين .

وتقول تقارير إعلامية صينية إن حكم الإعدام قد أعلنته محكمة الشعب المتوسطة في قوانغتشو في 10 يونيو/حزيران.

كم مرة قامت الصين بإعدام أشخاص؟

ترفض الصين الكشف عن عدد الأشخاص الذين نفدت في حقهم الإعدام. وتعتقد منظمة العفو الدولية أن الآلاف يقتلون كل عام. ويتم تنفيذ الحكم عن طريق الحقنة القاتلة أو رميا بالرصاص.

وقد أُعدم ما لا يقل عن 12 أجنبياً لارتكابهم جرائم تتعلق بالمخدرات، وهناك عدد أكبر بكثير منهم ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام فيهم.

وكانت إحدى القضايا الأكثر شهرة تتعلق بالبريطاني “أكمل شيخ”، الذي أُعدم في عام 2009 على الرغم من مزاعم بأنه مريض عقلياً ومناشدة من رئيس الوزراء البريطاني بالرأفة.

أكمل شيخ هو رجل أعمال باكستاني بريطاني

وقد حُكم على أشخاص أستراليين بالإعدام في وقت سابق، منهم البنغالي “شريف” في عام 2015. وتم القبض على شريف فى مطار قوانغتشو بعد محاولته تهريب الميثامفيتامين بين الصين وأستراليا .

وفي ذلك الوقت، قالت هيئة الإذاعة الأسترالية العامة إن حكم الإعدام الصادر بحق “شريف” قد يُخفف إلى السجن مدى الحياة بعد عامين من حسن السلوك.

كما أعربت أستراليا عن قلقها عندما صدر حكم بالإعدام على المواطن الكندي روبرت شيلنبرغ في يناير 2019.

ويزعم المدعون العامون أنه حاول تهريب ما يقرب من 227 كجم (500 رطل) من الميثامفيتامين من داليان، في شمال الصين، إلى أستراليا. ونفى شيلنبرغ جميع التهم الموجهة إليه وقال إنه تم تلفيق التهمة له.

وقال سيمون برمنغهام – الذي كان آنذاك وزيراً للخارجية بالوكالة وهو الآن وزير التجارة الأسترالي – في ذلك الوقت إن البلاد كانت ” تشعر بقلق عميق إزاء هذه القضية.

المصدر: بي بي سي 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أخبار ذات صلة