“الخراز” يخرج عن صمته وإدارة “الحدث 24” تكشف راتبه الشهري

بعد الجدل الكبير الذي أعقب توتر العلاقة بين الشهير “عبد القادر الخراز” ضابط الشرطة الممتاز السابق، وإدارة موقع “الحدث 24″، بسبب مشاكل العمل بينهما في الآونة الأخيرة. كشف الطرفين تفاصيل مثيرة حول القضية.

وأكد الخراز أنه مرتبط مع إدارة الموقع المذكور، بعقد عمل “مؤقت”، وأن كل التعويضات التي كان يتقاضاها تبقى جد هزيلة. بالمقارنة مع حجم الأرباح التي ساهم في تحقيقها.

وكشف عبد القادر، صاحب السلسة التي نالت إعجاب المغاربة. والتي يسرد من خلالها مجموعة القصص التي مر بها خلال سنوات عمله في الشرطة أنه سيفتح قناة خاصة به على موقع “اليوتيوب”.

وسعيا منا لكشف حقيقة ما جرى بين الطرفين، كان لموقع “أخبارنا” حديث خاص مع كل من السيد “الخراز” مقدم برنامج “الجريمة لا تفيد”، وحيث كشف كل طرف وجهة نظره الخاصة إزاء ما حصل.

ومن جهته أكد مدير نشر موقع “الحدث 24″،حسن الحماوي، أن كل ما صرح به “الخراز” غير حقيقي. موضحا أن عبد القادر يرتبط بالموقع بعقد عمل، مقابل راتب شهري قدره 6000 درهم. وفق ما تنص عليه الاتفاقية الجماعية، علاوة على تحفيزات شهرية بلغت 40.000 درهم.

وتابع الحماوي، أنه لا يحق لـ”الخراز” التدخل في طاقم الموقع. ولا يمكنه بحال من الأحوال أن يناقش أي تفاصيل أخرى، من قبيل مداخيل اليوتيوب. وأن إدارة الموقع تخيره بين الاستمرار معها أو فسخ التعاقد الذي يربطه بها.

عبد القادر الخراز

تمكن رجل الأمن المتقاعد، عبد القادر الخراز، من جمع لنفسه قاعدة جماهيرية كبيرة، منذ انطلاقه في سرد وقائع وقصص بوليسية حقيقية. والتي شدت انتباه الجميع، بأسلوب شيق وبسيط، وقصص غريبة ومؤلمة أحيانا.

وفي مدة وجيزة، حقق عبد القادر نجاح كبيرا، أتبتته أعداد المشاهدات على مقاطعه، التي يبثها عبر قناة “الحدث 24”. وأصبح حديث الجميع، في مواقع التواصل الاجتماعي.

وبعد الخلاف الكبير مع القناة التي انفردت في عرض قصص الخراز، قرر الأخير إنشاء قناة خاصة به لاستكمال سرده للقصص. خاصة وأن عددا كبيرا من المتتبعين طالبوه بذلك.

وجدير بالذكر أن عبد القادر الخراز، هو ضابط شرطة ممتاز متقاعد، ازداد بمدينة القنيطرة سنة 1952. وعمل في سلك الأمن لمدة 40 سنة، وسبق له أن قدم برنامج “مسرح الجريمة” التلفزيوني.

المصدر :
أخبارنا