الجزائر تايمز: الرئيس تبون أصيب بتسمم غذائي في حفل زفاف


قالت تقارير إعلامية جزائرية إن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، يعاني من أعراض تسمم غذائي ألم به وعدد من أفراد أسرته ليلة 22 أكتوبر الماضي.

وكانت الرئاسة الجزائرية قد أعلنت عن إصابة تبون بفيروس “كورونا” وأنه يخضع للعلاج في مستشفى خاص في ألمانيا لتلقي العلاج.

ونقل موقع “الجزائر تايمز” عن مصادر من دائرة الاستعلام والأمن التابعة للرئاسة الجزائرية، أن عبد المجيد تبون أصيب بتسمم غذائي في حفل زفاف حضره بمعية زوجته في المشرية بولاية النعامة.

وذكر ذات المصدر أنه جرى الإبلاغ ليلة 22 أكتوبر 2020، عن تسمم 10 أفراد من الحاضرين في حفل الزفاف وقد أصيبوا بـ”حالات قيء وإسهال” كما تم الاشتباه في إصابتهم بحالات كورونا ليتم نقل الرئيس وحرمه نحو مستشفى عين النعجة العسكري.

وأضاف المصدر لقد “تبين أن الأمر يتعلق بتسمم غذائي وليس كورونا كما يشاع وأن السم كان موجود في الخبز واللحم الذي أعطي للرئيس وأن مفعوله يسري ببط كبير لذلك تأخرت مرحلة الخطر لثلاث أيام ليدخل الرئيس الإنعاش ويعجز معه الأطباء في مستشفى عين النعجة العسكري على فعل أي شيء ليتم ترحيل الرئيس مباشرة إلى ألمانيا لتلقي العلاج”.

وأيضا، أفادت “الجزائر تايمز” بأن الرئيس الجزائري نقل بمفرده للعلاج في ألمانيا بينما لا تزال زوجته تصارع بين الحياة والموت، وأنها لم تذهب للتصويت على دستور الجنرالات بسبب ذلك، حيث لا تزال نزيلة في مستشفى عين النعجة العسكري “أما باقي أسرة تبون فقد توفي منها 10 أفراد ولم يفصح إلا عن عمة وأخت الرئيس”.


المصدر :
الجزائر تايمز

مواضيع ذات صلة