السجن والغرامة.. أحكام ثقيلة على أويحيى وسلال في الجزائر

أدان القضاء الجزائري من جديد، اليوم الأربعاء رئيسي الوزراء السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال بالسجن 12 عاماً وغرامة قدرها 10 آلاف دولار تقريباً.

واتهم المسؤولان الكبيران السابقان بـ “تبديد الأموال العامة، ومنح امتيازات غير مبررة للآخرين، وإساءة استخدام المنصب، وتضارب المصالح”.

وفي القضية نفسها، حكمت محكمة سيدي محمد في الجزائر العاصمة على ثمانية وزراء سابقين بالسجن لمدد تتراوح بين 2 و20 سنة.

وأدين المتهم الرئيسي في القضية، رجل الأعمال علي حداد، بالسجن 18 عاماً مع مصادرة جميع ممتلكاته، وأدين أربعة من أشقائه بالسجن لمدة أربع سنوات، وبرأت المحكمة مديري الموانئ من التهم الموجهة إليهم.

اقرأ أيضا

الوسوم

أخبار ذات صلة :

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق