معجزة إزمير .. الطفلة آيلا صمدت تحت الأنقاض أكتر من 3 أيام

إعلان

تمكنت فرق الإنقاذ بمساعدة من أهالي إزمير من استخراج الطفلة الصغيرة آيلا من تحت ركام بناية “رضا باي”، التي سقطت بسبب الزلزال المدمر الذي ضرب ولاية إزمير يوم الجمعة الماضي.

وظلت الطفلة آيلا جيزكين متمسكة بالحياة لما يقارب 91 ساعة تحت أطنان من الإسمنت، قبل أن يصل إليها وينتشلها رجال الإنقاذ.

وصف فريق الإنقاذ والمواطنين لحظة التأكد من أن الصوت للطفلة، وكانت لا تزال متشبثة بالحياة، بالمعجزة الإلهية التي فاقت كل توقعات البشر.

إعلان

وقال مجموعة من رجال الإنقاذ لوسائل إعلام تركية،  أن الطفلة كانت متشبثة بغسالة وهو ما منع الحطام من الوقوع عليها.

وعمت الفرحة مختلطة بالدهشة والدموع المكان الذي انتشلت منه الطفلة المعجزة ذات الـ4 سنوات.

وكان عناصر الإنقاذ قد انتشلوا صباح أمس الاثنين، طفلة تدعى إليف، في الثالثة من العمر، من تحت الركام بعد 65 ساعة وهي حية ترزق، في مدينة إزمير أكثر المناطق تضررا من الزلزال الجمعة الماضي.

يذكر أن عدد من لقوا حتفهم نتيجة الزلزال الذي ضرب ولاية إزمير يوم الجمعة الماضي قد إرتفع إلى 81، بينما تجاوز عدد الجرحى 960 جريحا.

إعلان
الوسوم
إغلاق