دراسة: القارة القطبية الجنوبية ستفقد 60% من الجليد

قالت دراسة حديثة بأن 60% من حجم الجليد العائم في القارة القطبية الجنوبية معرض للذوبان، وسط مخاوف من ما قد يحدث بسبب ذوبان المزيد من الجليد.

وسيؤدي ذوبان الجليد إلى ارتفاع مستويات سطح البحر، وبالتالي وقوع الفيضانات، التي من الممكن أن تدفع الكثيرين إلى الهجرة من بلدانهم.

وكشفت دراسة أجراها فريق من جامعة كولومبيا الأمريكية، ونشرتها صحيفة الجارديان البريطانية، أن ظاهرة التصدع المائي التي تعتمد على تكثف كميات كبيرة من المياه أسفل الجزر الجليدية العائمة وتسربها لأعلى الجزر، تتسبب في تكسيرها تدريجيا وبالتالي تذويبها.

وأكدت “شينج لي” مشرفة الدراسة، إن الجزر الجليدية العائمة تمثل امتدادا للمناطق الجليدية الأساسية في القارة القطبية، وسيأثر ذوبانها على المناطق الأساسية بارتفاع مستوى سطح البحر، بينما ستتآكل تدريجيًا بفعل المياه.

وتمكن الفريق من تحديد الجزر الجليدية المعرضة للتكسر خلال العقود القادمة، وأكبرها منطقة روس بمساحة تفوق مساحة بريطانيا بـ4 أضعاف.

وقالت “لي” أنه بالرغم من مقاومة تلك الجزر في الوقت الحالي ظاهرة التكسر، إلا أن مقاومتها ستضعف بسبب إرتفاع درجات الحرارة في العقود القادمة”.

وجاءت هذه الدراسة بعد أيام قليلة من دراسة أخرى كشفت حجم خسائر القطب الجنوبي من الجليد خلال ربع قرن والتي بلغت 28 تريليون طن من الجليد.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.