المغرب يعلن إعتقال قيادي في “داعش” بالتنسيق مع إيطاليا

تبادل المعلومات الاستخبارية بين الرباط وروما يسفر عن تحديد مكان القيادي الملقب بـ"أبي البراء" وإعتقاله في إيطاليا.

أعلنت السلطات المغربية، اليوم السبت، القبض على مواطن كان يشغل مناصب قيادية بتنظيم “داعش” الإرهابي، لافتة إلى أن العملية جرت بالتنسيق مع المصالح الأمنية الإيطالية المكلفة بقضايا الإرهاب.

جاء ذلك بحسب بيان للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (المخابرات الداخلية) نشرته وكالة الأنباء المغربية الرسمية.

وقال البيان إن “عملية التنسيق الأمني وتبادل المعلومات الاستخباراتية بين مصالحها ونظيرتها الإيطالية أسفرت عن تحديد مكان تواجد المشتبه فيه الملقب بـ(أبي البراء) وتوقيفه بإيطاليا، الجمعة، بعدما تمكن من الهجرة بطريقة غير مشروعة من أماكن القتال التابعة لتنظيم داعش في اتجاه أوروبا”.

وأضاف أن توقيف المواطن المغربي الموقوف جاء بأوامر من السلطات القضائية بالبلاد “بعدما كشفت الأبحاث والتحريات التي باشرها المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني مع عدد من العائدين من أماكن القتال التابعة لتنظيم داعش أنه كان يشغل مناصب قيادية بارزة في التنظيم”.

تابعونا على: