باشا سابق يضع حد لحياته في غابة بمدينة خريبكة

عرفت الغابة المخزنية المحاذية للحي السكني الكرم بمدينة خريبكة، حدث انتحار باشا سابق، ما أثار استنفار عدد من المسؤولين الذين حظروا بمكان الحادث لمعاينة الجثة.

وكشفت مصادر “الفابريس 24” أن بعض الأشخاص خرجوا لممارسة الرياضة في الغابة المخزنية، إذ بهم يصادفون جثة شخص في الخمسينات من العمر معلقة بواسطة حبل مثبت على غصن شجرة، واتصلوا مباشرة بالمصالح الأمنية والسلطة المحلية والوقاية المدنية.

وأضاف المصدر عينه، أنه بعد وصول عناصر الأجهزة الأمنية والدرك والوقاية المدنية والسلطة المحلية إلى مكان الواقعة، اتضح أن المنتحر كان في السنوات الأخيرة يشغل منصب باشا في مدينة حطان بإقليم خريبكة، وبعد نقله إلى مدينة وادي زم وظهرت مشاكل مهنية هناك ، قررت السلطات الإقليمية إعفاؤه من مهامه وإلحاقه بمقر عمالة الإقليم.

وحسب مصاد أخرى، أن الشخص المعني، قد تعرض لضغوط نفسية في الآونة الأخيرة، خاصة بعد وإلحاقه بمقر عمالة الإقليم، فقرر وضع حد لحياته في مكان ليس ببعيد عن منزله، حيث قام بتركيب طرف حبل على أغصان شجرة كبيرة في الغابة المذكورة، ولف الطرف الآخر حول عنقه.

وحضر في عين المكان القائد الجهوي للدرك الملكي، ورئيس الشرطة القضائية، وأفراد الشرطة العلمية، والقائد الإقليمي للوقاية المدنية، ومسؤولين بعمالة الإقليم، وممثلي السلطة المحلية.

وتم تخصيص سيارة لنقل الأموات من أجل نقل الجثة إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني الإقليمي في خريبكة، في حين تم فتح تحقيق في الحادث لتحديد الأسباب المباشرة للانتحار.

أخبار ذات صلة