برج إيفل يفتح أبوابه أمام الزوار من جديد.. لكن بشروط

قامت السلطات الفرنسية بفتح برج إيفل أمام الزوار، يوم الخميس، بعدما تسببت جائحة فيروس كورونا في إغلاق معلمة باريس الشهيرة لمدة 3 أشهر، وهي الأطول منذ الحرب العالمية الثانية.

وقبل الفتح، فرضت السلطات الفرنسية إجراءات احترازية صارمة تتعلق بالصحة العامة من أجل الحفاظ على سلامة الزوار، لكون الأزمة خارج السيطرة بشكل جزئي حتى الآن.

وبإمكان الزوار دخول برج إيفل البالغ ارتفاعه 324 مترا عبر السلالم فقط، في ظل وقف استخدام المصاعد حاليا بسبب اعتبارات السلامة، حتى أوائل يوليو المقبل.

كما أنه غير مسموح بالصعود إلى أعلى من الطابق الثاني من البرج، وسيكون وضع الكمامة الصحية إجباري على فرد عمره فوق سن الحادية عشر من الراغبين في زيارة المعلم.

وأعرب المسؤولون في هذا السياق عن أملهم في عودة الأمور إلى مجاريها هذا الصيف بشكل كامل، بعد أشهر من الإغلاق تسببت بتوقف القطاع السياحي بشكل شبه كامل في أنحاء البلاد.

وسجلت فرنسا مند بداية الأزمة 161 ألفا و348 إصابة بفيروس كورونا، في حين وصل عدد الوفيات في البلد إلى 29 ألفا و731 شخصا

اقرأ أيضا

الوسوم

آخر الأخبار :

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق