بشكل طارئ.. وزراء الخارجية العرب يجتمعون لبحث الأزمة الليبية

يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا طارئا يوم الاثنين المقبل بناء على طلب مصر لبحث تطورات الأوضاع الليبية.

وذكر بيان صادر عن جامعة الدول أنه من المقرر عقد الاجتماع الوزاري الطارئ ظهر يوم الاثنين عبر تقنية الفيديو برئاسة الوزير المسئول عن الشئون الخارجية في سلطنة عمان.

وحذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من أن سرت والجفرة “خط أحمر”، وقال أثناء تفقده للمنطقة العسكرية الغربية في مصر: “إذا اعتقد البعض أنه قادرة على عبور خط سرت أو الجفرة، فهذا بالنسبة لنا خط أحمر”.

وأشار الرئيس المصري إلى أن مصر “تسعى إلى وضع حد للتدخلات الخارجية في ليبيا“، مضيفاً أن هذه التدخلات “تغذي بؤر الإرهاب هناك”.

وتدور معارك حول سرت منذ أسابيع بين ميليشيات مسلحة تدعم حكومة فايز السراج المدعومة من تركيا وقوات الجيش الوطني الليبي.

وأعلنت المملكة العربية السعودية أن المملكة تقف إلى جانب مصر، في حقها في الدفاع عن حدودها وشعبها، من اتجاهات التطرف والميليشيات ومؤيديها في المنطقة.

وشددت على أهمية وضع حد للتدخلات الخارجية غير القانونية التي تغذي الإرهاب.

كما أعربت دولة الإمارات عن وقوفها إلى جانب مصر في كافة إجراءاتها لحماية أمنها واستقرارها، مشيدة بالجهود المصرية للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة، لا سيما مبادرة القاهرة التي تتماشى مع قرارات الشرعية الدولية.

وأعربت البحرين عن تقديرها لتأكيد السيسي على عزم مصر على حماية وتأمين حدودها، بعمقها الاستراتيجي، من تهديدات الميليشيات الإرهابية والمرتزقة.

فيما شدد الأردن على أن أمن مصر جزء لا يتجزأ من أمن الأردن وركيزة أساسية لأمن واستقرار المنطقة بأسرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أخبار ذات صلة