بنزيما وأندية عالمية يهنؤون الجزائريين بذكرى استقلال الجزائر

احتفلت الجزائر بعيد استقلالها الـ(58)، بمشاركة قوية من لاعبي المنتخب والشعب، ليمتد ذلك إلى أندية أوروبية ونجوم عالميين، كما كان عليه الحال مع نجم المنتخب الفرنسي السابق كريم بنزيما مهاجم نادي ريال مدريد الإسباني.

ونشر بنزيما مباشرة بعد فوز ناديه ريال مدريد على مضيفه أتليتك بلباو بهدف نظيف في الدوري الإسباني لكرة القدم، تغريدة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، هنّأ فيها أبناء شعبه بهذه الذكرى المجيدة.

وكتب بنزيمة الذي لم ينسَ أصوله الجزائرية، رغم جنسيته الفرنسية وقضائه معظم فترات حياته هناك: “5 يوليو 1962 إلى 5 يوليو 2020، الذكرى 58 لاستقلال الجزائر، في هذا اليوم أهنئ الشعب الجزائري كافة بهذه المناسبة”.

وشاركت الأندية الأوروبية احتفالات الجزائريين، بعد أن صادفت استعادة رفات 24 شهيداً من فرنسا، فزادت هذه الخطوة من جمال الاحتفالية، إذ كان الدولي جمال بلعمري اللاعب الوحيد من “محاربي الصحراء”، من الذين أتيحت لهم الفرصة للترحم على أرواح الأبطال، بعد تواجده بدار الثقافة “مفدي زكريا” بعد وصول الرفات.

ونشر نادي ليستر سيتي الإنكليزي تهنئة للشعب الجزائري، على حسابه بموقع “فيسبوك”، فجاء فيها “عيد استقلال مجيد للجزائر”، وهو نفس ما كتبه نادي فيورنتينا الإيطالي “عيد استقلال سعيد لكل جماهيرنا في الجزائر الحبيبة!”، أما نادي ميلان فكتب “عيد استقلالك يا جزائر: كل التهاني لجماهيرنا في الجزائر بمناسبة عيد الاستقلال”.

وفقدت الجزائر مليوناً ونصف مليون شهيد إبان الثورة المجيدة التي انطلقت سنة 1954، بينما تشير الإحصائيات أن العدد قد بلغ 7 ملايين طيلة فترة الاستعمار الفرنسي، الذي دام 130 سنة بالضبط، وهي الثورة التي شاركت فيها كرة القدم عبر منتخب جبهة التحرير الوطني، ونجومه كمخلوفي وإبرير وزيتوني، وهم لاعبون تركوا الاحتراف وأنديتهم الفرنسية لكي يشاركوا بطريقتهم الخاصة في استقلال بلدهم.

المصدر: “العربي

اقرأ أيضا

الوسوم

آخر الأخبار :

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق