“تبون مزيف”.. شكوك تحيط بصحة فيديو الرئيس الجزائري

ظهر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، لأول مرة منذ إختفائه لما يقار الشهر بعد إصابته بكورونا، لكي يوجه رسالة لشعبه ويطمئنهم على صحته.

لكن سرعان من أحاطت الشكوك بصحة فيديو الرئيس تبون، حيث قال نشطاء جزائريون في مواقع التواصل  الاجتماعي أن المقطع مزيف.

ونشرت الإعلامية منار منصري على صفحتها في فيسبوك وعلقت: ” الجهة اليمين من الوجه والاذن اليمين ليسوا طبيعيين وكانه تم تركيبهم!”.. هناك خياطة فوق الفم من الجهة اليمين.. سماعة في الاذن لتلقينه الخطاب”.

وأضافت منار منصري : ” هل هذا فعلا تبون؟.. وان كان هو ما الذي حدث فعلا لأن ما نراه ليس من أعراض كورونا”.

وتابعت :” نحن لا نشمت في المرض الله يشافي كل مريض لكن هذا رئيس دولة مختفي منذ شهرين وظهر بشكل يثير التساؤلات ونحن نتعامل مع نظام حكمنا بكرسي متحرك وكادر ولا نستغرب منه شيئا”.

وحقق منشور الإعلامية الجزائرية منار منصري المشكك بصحة فيديو الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون تفاعلا كبيرا.

وتعليقا على المنشور قالت نورة حفيظ، إحدى المتفاعلات : ” والله مع هذه العصابة المفترية كل شيء ممكن لانهم شعروا بانهم مفضوحين من كل الجهات لجأوا الى هذه الطريقة المفضوحة أيضا والكل يعلم انها صورة مفبركة و فيديو مفبرك ولا انه لا يهمنا امره فليذهب إلى الجحيم”.

 

 

أخبار ذات صلة