توقيف ثلاث قضاة بالدار البيضاء بسبب “قرار مشبوه” في قضية إحتيال

قالت تقارير إعلامية أن المجلس الأعلى للسلطة القضائية أوقف ثلاث قضاة بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، بسبب الشبهات التي تحوم حول قرارهم القاضي بتمتيع رئيس ودادية، متهم باختلاس أموال 1240 شخصا، بالسراح المؤقت، في الملف الذي بات يعرف بقضية ودادية “أتلانتيك بيتش” بالمنصورية.

وحسب نفس المصادر، فإن الرئيس المنتدب للمجلس اعتمد على تقرير أعدته لجنة التفتيش، التي وقفت على عدة خروقات جسيمة في الملف المذكور.

وازدادت الشبهات بعد استفادة قضاة من مشاريع “ودادية المحيط الأزرق” السكنية، التي يتابع رئيسها، نوفل الورادي، بتبديد مبلغ 25 مليار سنتيم، وفق ذات المصادر.

وكانت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، قد قررت بشكل مفاجئ، أواخر شهر دجنبر المنصرم، تمتيع رئيس ودادية المشروع السكني المعروف بـ”أتلانتيك بيتش” بالمنصورية ضواحي المحمدية، بالسراح المؤقت مقابل كفالية مالية تبلغ 110 ألف درهم، بعدما كانت المحكمة الابتدائية قد أدانته وأمين مالها بالسجن النافذ عشر سنوات.

أخبار ذات صلة