جريمة شنعاء راحت ضحيتها أم ورضيعها نواحي الحسيمة

ارتكب شخص أول أمس الأربعاء، جريمة قتل شنعاء في حق زوجته وابنهما الصغير، في داور تبرانت التابع لجماعة بني بوشببت بالحسيمة.

وأفادت مصادر محلية، بأن الجاني دخل في حالة هيجان شديدة بعد ملاسنة مع زوجته، قبل أن يوجه إليها وإلى رضيعهما ضربات قاتلة بواسطة سلاح أبيض كان بحوزته، الشيء الذي أدى إلى وفاتهما على الفور.

وأكد شهود عيان أن الجاني لم يستفق من هيجانه إلا بعدما وجد زوجته وابنه غارقين في بركة من الدماء، حيث أصيب بصدمة كبيرة، وظل في مكانه دون أن يحاول الفِرَار، إلى أن تم اعتقاله من طرف عناصر الدرك الملكي.

أخبار ذات صلة