حرارة الصيف.. نصائح ذهبية لحماية الأجهزة المحمولة من العدو الأول للبطارية

قالت بوابة “هايزه أونلاين” الألمانية المتخصصة في التقنيات أن الحرارة المرتفعة خلال فصل الصيف يمكن أن تشكل خطورة على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

ومن الممكن أن تتسبب في تلف وتعطل الأجهزة بالكامل أو التأثير سلبا على أداء بعض المكونات المهمة مثل البطارية.

وأبرز “ألكسندر شبير”، من بوابة التقنيات الألمانية، أن درجة الحرارة المرتفعة خلال فصل الصيف تؤدي إلى استهلاك طاقة البطاريات بسرعة، نظرا لحساسيتها تجاه السخونة.

وفيما يخص معالج الهواتف الذكية، فإن درجة الحرارة المرتفعة لا تمثل له أي مشكلة، ويمكنه تحملها بكل بساطة.

وعندما تتجاوز الحرارة 45 درجة مئوية بشكل مستمر، مثلا عند ترك الهاتف الذكي في مكان مغلق كالسيارة، فإن الهواتف الذكية الحديثة تطلق تنبيها أو يتم إيقاف تشغيلها تلقائيا.

وكما يمكن للسخونة المفرطة أن تؤدي إلى تشوه الهيكل البلاستيكي في الهواتف المحمولة القديمة أو تتسبب في تفكك بعض مكوناتها.

وينصح الخبير الألماني بتبريد الأجهزة المحمولة في حالة ارتفاع شديد في درجة حرارتها، ويتعين على المستخدم أن يضع في عين الاعتبار أن معظم الأجهزة مصممة لتحمل التقلبات البسيطة في درجات الحرارة.

نصائح لحماية الأجهزة المحمولة من حرارة الصيف

وفيما يلي بعض النصائح والإرشادات لحماية الهاتف الذكي والحاسوب اللوحي من السخونة المفرطة:

– يجب مراعاة عدم تعرض الهاتف الذكي لأشعة الشمس المباشرة لمدة طويلة أثناء الوجود في المسبح أو المقهى.

– تأتي معظم الأجهزة المحمولة مزودة بغطاء أسود، وهو ما يساعد على امتصاص الحرارة بشكل إضافي، ولذلك يجب على المستخدم وضع الهاتف الذكي في جيبه عند التواجد تحت أشعة الشمس المباشرة.

– إن وضع الهاتف الذكي في حافظة واقية قد يؤدي إلى تجمع الحرارة، ولذلك فإنه من الأفضل إخراج الهاتف من الحافظة في وقت ارتفاع درجات الحرارة.

– في الحالة التي يتعرض الهاتف الذكي فيها للسخونة المفرطة، فمن الأفضل أن يتم إيقاف تشغيله على الفور، لكي يتم تبريده ببطء، تجنبا لحدوث أضرار به.

– لا ينبغي بأي حال من الأحول ترك الهاتف الذكي أو الأجهزة اللوحية داخل السيارة المركونة تحت أشعة الشمس المباشرة، نظرا لأن الهواء في السيارة يسخن بشدة.

تشغيل الألعاب القوية أو التقاط الصور الفوتوغرافية أو تسجيل مقاطع الفيديو يشكل يستهلك معالج الأجهزة المحمولة بشدة، ولذلك من الأحسن أن تكون هناك فترات استراحة للجهاز المحمول.

– لا يجب شحن بطارية الهاتف الذكي عندما تكون درجة الحرارة في الغرفة أو المحيط المحيطة أعلى من 40 درجة مئوية.

– في حال ارتفعت درجة حرارة الهاتف الذكي، فلا يجب تبريده من خلال وضعه في الثلاجة مثلا، نظرا لأنه يتعرض لأضرار جسيمة بسبب الماء المتكثف بداخله.

اقرأ أيضا

الوسوم

أخبار ذات صلة :

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق