حرب عاشوراء.. سقوط عشرات الجرحى في صفوف الأمن وتخريب سيارات

لم يمنع التعزيز الأمني الكبير الذي عرفته منطقة يعقوب المنصور الشعبية بالرباط، ليلة أمس السبت، خروج مئات المراهقين للاحتفال بعاشوراء بإشعال الإطارات المطاطية.

وتحولت المنطقة إلى ساحة شغب وحرب حقيقية، حيث تدخلت القوات الأمنية لتفرقة الحشود الغفيرة من المراهقين والشبان.

لكن المراهقين هاجموا عناصر الأمن، بمنطقة النوايل والشبانات، بالحجارة والعصي والأسلحة البيضاء، وتسببوا في جرح العشرات من عناصر الأمن بين شرطة وقوات مساعدة.

وحثى السيارات المركونة لم تسلم من الشغب، حيث تم تكسير وتخريب العشرات من السيارات كما تمت مهاجمة سيارة قائد الملحقة الإدارية الخامسة.

وعلى خلفية هذه الأفعال، اعتقلت السلطات العمومية عدد من المراهقين والشباب من مثيري الشغب الذين هاجموا الشرطة والقوات المساعدة بالحجارة والسكاكين وتكسير سيارات.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.