سرقة كأس إفريقيا والعديد من الجوائز من مقر الاتحاد المصري لكرة القدم

اعلن نائب رئيس اتحاد الكرة المصري السابق، الإعلامي الرياضي أحمد شوبير، عن سرقة كأس الأمم الإفريقية من داخل مبنى الاتحاد.

وقال شوبير في مقابلة على قناة “تايم سبورت”، يوم أمس الخميس، إن اتحاد الكرة أن متحف للكرة المصرية بمناسبة مرور 100 سنة على تأسيسه، وقرر وضع كأس إفريقيا الذي احتفظت به مصر بعد فوزها بالبطولة ثلاث مرات متتالية فيه، لكنهم تفاجؤوا باختفاء الكأس من خزينة الاتحاد.

وأضاف شوبير، أن بعض الموظفين قالو إن احمد حسن كابتن منتخب مصر السابق هو من أخذ الكأس من الخزينة، وعند سؤاله نفى ذلك تماماً.

وأثار خبر اختفاء الكأس موجة من الغضب والسخرية بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بينما اتهم البعض المسؤولين عن اتحاد الكرة بالفشل، وطالبوا بمحاسبتهم.

ونقل موقع “اليوم السابع” عن مصدر مسؤول باتحاد الكرة، أنه يتم حالياً إجراء إحصاء داخل “الجبلاية” لتحديد جميع الكؤوس والدروع والميداليات الموجودة داخل مقر الاتحاد منذ إنشائه، وكذا البطولات التي حصلت عليها المنتخبات الوطنية، إلى جانب الدروع والهدايا التذكارية في السنوات الماضية.

وأضاف الموقع أيضا، أن مقر اتحاد الكرة، يوجد به 3 كؤوس فقط وبعض الدروع، وهذا الأمر غير طبيعي، وأنه تم فتح تحقيق موسع داخل الاتحاد.

كما أنه تم مطالبة الحسابات ومسئولي الخزنة الخاصة بالجوائز، بالكشف عن جميع الكؤوس والدروع والميداليات والسيوف التي دخلت خزينة اتحاد كرة القدة.

ومن جانبه قال أحمد حسن، نجم الأهلي والزمالك وقائد المنتخب المصري، أنه سلم كأس الأمم الأفريقية  لخزينة اتحاد الكرة في سنة 2011، بعدما أخده معه إلى المنزل بصفته قائد المنتخب، بغرض التقاط صور تذكارية وقتها.

المصدر :
اليوم السابع

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.