“سنرحل يوما دون وداع”.. آخر كلمات الراحل الشاب علي حكمي

لقي الاعلامي السعودي علي حكم حتفه غرقا، في مياه البحر الاحمر بمنطقة جازان، مما تسبب في صدمة كبيرة لجمهوره ومحبيه.

وكشف بعض أصدقائه، أن الفقيد غرق مساء الجمعة على شاطئ جزيرة جازان أثناء السباحة، دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول الحادث.

وبحسب صحيفة “عاجلة”، السعودية: كتب حكمي في آخر تدوينة له “سنرحل يوما دون وداع، سنترك خلفنا كل ما نريد وما لا نريد، ذلك هو الرحيل البعيد، لذا اللهم ارزقنا حسن الحياة وحسن الرحيل وأرزقنا بمن يدعو لنا بعد الموت”..

وقال الإعلامي زياد الشهري :” قبل أقل من 3 ساعات كان يصور سناب وسعيد بالأمطار، والأن هو في ذمة الله! الحياة قصيرة جدا جدا جدا. الله يغفر لك ويرحمك”.

كان الصحفي الراحل يعرف نفسه، من خلال حسابه على تويتر ب “أخوكم علي حكمي … مقدم إعلامي، مقدم برامج، شاعر، صحفي، مدير علاقات عامة لعدة جهات، حائز على جائزة الحوار الإعلامي 2018، مشارك في العديد من الفعاليات، عضو في أكثر من جهة تطوعية، الأهداف كبيرة والقادم أجمل.”

أخبار ذات صلة