شاحن يقتل سيدة بورزازات ويسقط ضحيتين ضواحي الدار البيضاء

تسبب انفجار شاحن (شارجور)، في اندلاع حريق مهول في أحد المنازل، ليلة الاثنين-الثلاثاء 01 دجنبر 2020، بحي تماسينت بورزازات.

وقال مصدر محلي أن الحريق الذي اندلع في قرابة منتصف الليل، أودى بحياة سيدة مسنة. بعد أن حاصرتها ألسنة اللهب وسط منزلها.

وذكرت ذات المصادر، أن الهالكة، التي تبلغ 80 سنة من العمر، كانت بمفردها بالمنزل. وقد توفيت بعد أن أحرقت النيران جسدها بالكامل.

وأضافت المصادر أن انفجار الشاحن الكهربائي، تسبب في حريق مهول أعقبه انفجار قنينة غاز من الحجم الصغير. الشيء تسبب إلى جانب وفاة السيدة في خسائر مادية جسيمة.

وفور إشعارها بالحادث حلت بعين المكان عناصر الوقاية المدنية، والسلطات المحلية و الأمنية. والتي فتحت تحقيقا في الواقعة، وقد جرى نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي.

وفي حادث منفصل، تسبب شاحن في حريق ضخم بإحدى المنازل السكنية بمدينة حد السوالم ضواحي الدار البيضاء بعد أن انفجر أثناء شحن هاتف.

وحسب مصادر مطلعة، فالحادث وقع في غفلة من أصحاب المنزل، وبعد انفجار الشاحن اندلع حريق في الغرفة قبل أن تنتقل النيران لباقي أجزاء المنزل.

وأضافت المصادر عينها، أن إحدى السيدات بالمنزل نسيت شاحن هاتفها متصلا بالكهرباء لمدة طويلة. وهو ما جعله ينفجر و يتسبب في حريق كبير انتقل لكل أجزاء الشقة السكنية.

وذكرت المصادر أن الحريق خلف ضحيتين تم نقلهما على وجه السرعة للمستعجلات في إحدى المستشفيات بالدار البيضاء لتلقي العلاجات الضرورية.

وفور تلقيها إخبارية بالواقعة، حضر عناصر الإطفاء، التابعة للوقاية المدنية، لعين المكان بشكل سريع الشيء الذي جنب من انتقال النيران للمنازل و الشقق المجاورة.

 

أخبار ذات صلة