ضبط مستشار جماعي بين أحضان عشيقته المتزوجة بتارودانت


هزت فضيحة أخلاقية، اليوم الأحد 27 ديسمبر 2020، جماعة سبت تفراوتن بإقليم تارودانت، بطلها مستشار جماعي، بعد أن تم القبض عليه وهو يمارس الجنس مع امرأة متزوجة في إحدى دواوير المنطقة.

وكشفت صحيفة “Le360” الإلكترونية، أن الفضيحة فجرها زوج المرأة، حيث توصل بأخبار تفيد بتردد زوجته ذات الـ26 سنة، على مكان بعيد من أنضار أهالي الدوار، رفقة المستشار الجماعي المتزوج هو الآخر، والبالغ من العمر 36 سنة، وهناك يمارسان علاقتهما الغرامية.

وأضافت المصدر، أن الزوج الذي يعمل في بمدينة أكادير، قرر مراقبة زوجته بالتنسيق مع “مخبره” بالواقعة، لمدة ثلاث أيام في المنطقة التي كانت فيها اللقاءات الحميمة للعشيقان، حتى تم القبض عليهما متلبسين بممارسة الجنس.

وقام الزوج بتوجيه ضربات قوية للمستشار، ونشب بينهم عراك عنيف، ما دفع الساكنة المحلية إلى التدخل لإنهائه قبل أن يتطور لما لا يحمد عقباه.

لكن الزوجة الخائنة استغلت هذا العراك للفرار نحو منزل أسرتها، على بعد بضعة كيلومترات من مكان الواقعة، هرباً من رد فعل زوجها.

ويبدو أن الفضيحة لم تصل إلى السلطات المحلية والدرك الملكي، مؤكدة أنها قد تكون بسبب القرابة التي قد تكون بين المستشار الجماعي وصديقته، بينما أصبحت حديث الساعة بالجماعة المذكورة، يضيف المصدر.


مواضيع ذات صلة