مؤثر.. طفلة تحاول الإنتحار بعد سماعها حكم المحكمة ضد مغتصبيها

إعلان

أقدمت طفلة تبلغ من العمر 10 سنوات، على محاولة الانتحار، أمس الخميس، برمي نفسها من شرفة منزل والدها بحي بمقاطعة سايس بمدينة فاس، بعد ساعات من صدور حكم قضائي في حق شخصين اعتديا عليها جنسيا.

الحكم القضائي ضد المعديين لم يشفي غليل الطفلة، والتي سبق لها أن هددت بالانتحار، أثناء الاستماع إليها في سرية خلال مناقشة ملفها صباح أمس أمام غرفة الجنايات الابتدائية، في حال لم ينصفها القضاء.

وكانت الفتاة التي عاشت دون والدتها المتوفية مند صغرها، تتابع كل من عمها وابن جار والدها الحدث، بتهمة هتك العرض والاغتصاب.

إعلان

وأكدت الضحية خلال جَلسة الاستماع إليها بحضور ولي أمرها، إن عمها أول من هتك عرضها مذ كان عمرها 5 سنوات، قبل أن يعتدي عليها ابن جارها الذي لم يبلع سن الرشد، لتتقدم بشكاية ضدهما إلى النيابة العامة معززة بشهادة طبية مثبتة للفعل الجرمي الذي تعرضت له.

وحكم القاضي بالبراءة في حق عم الطفلة من المنسوب إليه، وبسنة واحدة سجنا نافذا  على ابن الجار، بتهم هتك عرض قاصر بالعنف، نتج عنه الافتضاض والإيذاء العمدي، مع أداء والده بصفة وليه القانوني، تعويضا ماديا لفائدة والد الطفلة، الذي انتصب طرفا مدنيا في الملف.

وأصيبت الضحية بجروح ورضوض، نقلت على إثرها لمستعجلات المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني لتلقي العلاجات الضرورية، في حين فتحت المصالح تحقيقا في الواقعة.

إعلان

الوسوم
إغلاق