طنجة.. شاب ينهي حياة والدته بطريقة بشعة

إعلان

هزت جريمة قتل بشعة اليوم الأربعاء مدينة طنجة، راحت ضحيتها امرأة ستينية على يد ابنها في بحي مسنانة، التابع لمقاطعة طنجة المدينة، وفق مصادر متطابقة.

وتوفيت الأم متأثرة بالإصابات الخطيرة التي طالت مناطق مختلفة من جسدها، بعد أن طعنها الشاب، الذي كان في حالة هستيرية، عشرات المرات في بطنها.

وحسب المعطيات الأولية، إلى أن الضحية، البالغ من العمر نحو 60 عاماً، تعرضت لضربات قاتلة بسكين، من طرف ابنها الذي هشم رأسها أيضاً.

إعلان

وأضافت المعطيات ذاتها أن الابن يعاني من الاضطرابات نفسية.

وفور إشعارها بالواقعة، انتقلت عناصر الشرطة القضائية إلى مسرح الجريمة، من أجل توقيف الجاني وفتح تحقيق، في حين جرى إيداع جثة الهالكة بمستودع الأموات.

إعلان