عودة الحجر الصحي بالمغرب: العثماني يحسم الجدل !


حذر سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، من الأخبار الزائفة المرتبطة بجائحة كورونا والتي تربك المواطنين، مؤكدا أن الحكومة ملتزمة بالشفافية والوضوح ونهج الصراحة والواقعية في مواجهة هذا الوباء.

وذكر العثماني، خلال الجلسة الشهرية لرئيس الحكومة، اليوم الثلاثاء بمجلس المستشارين، أن مواجهة الجائحة هي مسؤولية جماعية تحتاج إلى وحدة الصف، والالتزام بالإجراءات الصحية والاحترازية المعلنة.

وأضاف العثماني، إن الوضعية الاقتصادية الناجمة عن تداعيات الجائحة، وطنيا وإقليميا ودوليا، هي وضعية صعبة، موضحا أن لا أحد يمكنه التنبؤ بما سيقع في الشهر المقبل، ولذلك، يردف رئيس الحكومة، مواجهة هذا الوضع تتطلب قدرا كبيرا من التفاؤل والبصيرة والتعاون والالتزام.

ولم يستبعد العثماني، عودة المغرب إلى فرض حجر صحي شامل في حال خروج الوضع الصحي عن السيطرة، مشددا على أنه “لا أحد يتمنى العودة إلى الحجر الصحي الشامل لما له من آثار سلبية اقتصادية واجتماعية ونفسية، ولكنه يظل خيارا قائما إذا خرج الوضع عن السيطرة لا قدر الله”.


مواضيع ذات صلة