فاس: اغتصاب طفلة من طرف عشيق والدتها

اهتزت مدينة فاس جراء اغتصاب شنيع، تعرضت له فتاة في التاسعة من عمرها على يد صديق والدتها الحميم، الذي كان يستغلها جنسياً بطرق شنيعة كلما سنحت له الفرصة للقيام بذلك بعد مغادرة عشيقته للعمل.

وظل عشيق والدة الطفلة الأربعيني يداوم على هذا الفعل الإجرامي، إلى حين ثم كشفه من قبل أحد الجمعيات المدنية، وألقي القبض عليه بمعية خليلته.

وقال رئيسة الجمعية المغربية لمناهضة العنف والتشرد، في تصريحات إعلامية، بأن الضحية وجدت هي تبكي في وضعية يرثى لها، بالقرب من مقر الجمعية،

وأضاف المتحدث، أنه بعد استفسار الطفلة عن أسرتها وسبب بكائها، بدأت تروي تفاصيل مروعة عن الاستغلال الجنسي الذي ظلت تتعرض له من قبل عشيق والدتها.

وأكد الرئيس أن الجمعية تبنت قضية الضحية، حيث تم عرضها على النيابة العامة المختصة، كما تم ربط الاتصال بوالدها العجوز الذي لم يكن يعلم شيئا عن هذه القضية.

وذكرت المتحدثة لصحيفة المساء، أنه بعد عرض الضحية عل الفحص الطبي، بأمر من الوكيل العام للملك، تبين بأنها تعرضت بالفعل للاغتصاب وهتك العرض، فسلمت لها شهادة طبية في الموضوع.

وأشار  إلى أن المشتبه به لم يستطع إنكار ونفي المنسوب إليه أمام عناصر الشرطة، حيث اعترف بأنه كان يقوم بنهش جسد الضحية تحت تأثير المخدرات.

وعلى هذا الأساس تم وضعه المجرم رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي “بوركايز” بتهمتي هتك عرض طفلة بالعنف والفساد، كما تمت متابعة الام في حالة سراح بتهمة الفساد.

اقرأ أيضا

الوسوم

أخبار ذات صلة :

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق