فرنسا: المدارس تفتح أبوابها والكمامة إلزامية من 11 سنة

فتحت المدارس في فرنسا اليوم الثلاثاء، أبوابها بعد العطلة الصيفية، مع فرض ارتداء الكمامة على المعلمين والتلاميذ ابتداء من سن 11 عاما فأكثر.

وطمأن وزير التعليم جان ميشيل بلانكير الآباء، وقال لتلفزيون “بي.إف.إم” إنه على جميع التلاميذ العودة إلى المدرسة إذا لم يكن لديهم سبب وجيه.

وفتحت فرنسا بالفعل، تقريبا، جل المدارس بشكل تدريجي في الأسابيع الأخيرة، مع حرص المؤسسات على تعويض التلاميذ عما فاتهم خلال الإغلاق، بسبب جائحة كورونا.

وقال بلانكير إن جميع المدارس في أثم الاستعداد لإعادة فتحها، لكن وزارته لديها خطط للعودة إلى التعلم عن بعد إذا كان لابد من إعادة فرض الإغلاق المحلي في المناطق الأكثر تضررا بالفيروس.

وكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على حسابه تويتر مشجعا: “التعليم فرصة، إنه يجمعنا معا … هذا الفصل الدراسي الجديد به العديد من التحديات، لكن في النهاية عدنا معا مرة أخرى!”.

وكانت فرنسا واحدة من بين أكثر الدول تضررا في أوروبا من وباء كورونا، حيث توفي أكثر من 30 ألف شخص.

اقرأ أيضا

الوسوم

أخبار ذات صلة :

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق