“فضيحة دونور”.. الكاف يصدم أنصار الوداد ويصر على مركب محمد الخامس

إعلان

حل الحكام المعينون لإدارة مباراة الوداد البيضاوي وملعب مالي، في زيارة تفقدية لمركب محمد الخامس بالدار البيضاء الذي تأثرت أرضيته بشكل كبير بفعل الأمطار الغزيرة التي تهاطلت أمسِ الثلاثاء وما زالت تتهاطل إلى غاية اليوم.

وقرر الحكام وأن أرضية الملعب يمكن أن تتحمل إجراء مباراة الوداد وملعب مالي وهو ما لا يحبذه جماهير ومسؤولو الوداد الذين كانوا يريدون تغيير ملعب اللقاء.

وفي انتظار صدور قرار نهائي على ضوء التطورات الحالة للمناخ، فإنه إلي غاية اللحظة لن يتم استبدال مركَب محمد الخامس بأي ملعب آخر، وسيكون على الوداد البيضاوي أن يلعب مباراته على نفس الأرضية المهترئة والمتضررة بشكل كبير.

إعلان

الوداد بحاجة إلى أرضية جيدة ليتمكن من العودة في النتيجة في مباراة الذَّهاب بهدف لصفر، وحتى لا يعيش نفس القدر الحزين الذي أخرج الرجاء من عصبة الأبطال.

وطالب جماهير الوداد الرياضي مسؤولو النادي الأحمر، بإجراء مباراة اليوم، أمام نادي الملعب المالي، لحساب الدور الثاني من دوري أبطال إفريقيا، على أرضية ملعب آخر غير مركب محمد الخامس، وذلك بعد فضيحة مباراة الرجاء.

أشار أنصار القلعة الحمراء، إلى تخوفها الشديد، من سوء أرضية ملعب محمد الخامس بعد “فضيحة”، حيث تحولت إلى “برك مائية”، ما ساهم في إقصاء الرجاء، من دوري أبطال إفريقيا، وخروجهم من بوابة الدور الثاني على يد تونغيث السنغالي.

وطالبت جماهير النادي البيضاوي بتغيير الملعب، أو تقديم طلب للاتحاد الإفريقي من أجل تأجيل المباراة إلى تاريخ لاحق.

وللإشارة، سيواجه الوداد الرياضي ضيفه نادي الملعب المالي، مساء اليوم الأربعاء 6 يناير، على الساعة الخامسة زوالا، ويذكر أن مباراة الذهاب انتهت بهزيمة الوداد بهدف نظيف.

إعلان

الوسوم
إغلاق