فيديو يحبس الأنفاس.. بطل في الـ10 من العمر ينقد نفسه وأخيه من حريق هائل

انتشر فيديو حادث حريق بمنزل في مدينة غرونوبل الفرنسية، الأربعاء 22 يوليو/تموز 2020، في منصات مواقع التواصل الاجتماعي بالعالم.

وفي مشهد بطولي شارك فيه عدد من المارة والجيران. تمكن طفل عمره 10 سنوات، من إنقاذ نفسه وأخيه الصغير البالغ من العمر 3 أعوام، من حريق شب في بيتهما الواقع بالطابق الثالث.

وذكر الموقع الفرنسي “Francetvinfo” أن الأخوين لم يصابا بأذى، ونجوا من كارثة حقيقية بعد اندلاع الحريق في شقتهما، وتمكنا من القفز من علو 12 مترا، بمساعدة عدد من المارة.

وقال الطالب وليد العثماني (25 عاماً)، والذي كسرت ذراعه أثناء عملية الإنقاذ البطولية، لقناة “فرانس 3”: “كان الجميع يصرخون: اقفز.. اقفز.. وكنا هناك لاستقبالهم”.

وأضاف وليد، ” أنا فخور بنفسي وفخور بالحي كله، لأننا أظهرنا تضامناً مطلقاً وبعدها وقفنا هناك وقالنا لأنفسنا: لق أنقذنا أرواحا.. هذا رائع”.

وجرى نقل الطفلين ” المعجزة ” الى المستشفى إلى جانب 17 شخصا اخر، فيما مازال سبب اندلاع الحريق قيد التحقيق.

وبحسب قارير وسائل الاعلام الفرنسية، فإن المحققين يفترضون ان الحريق بدأ في غرفة المعيشة، وان الشرطة العلمية اخذت عينات للتحقيق،

وتسبب هذا الحريق في إختناق 14 شخصا بسبب الدخان وتم توجيههم الى مختلف مؤسسات الرعاية في غرونوبل. ومن جانبهم أصيب اثنان من رجال الإطفاء بجروح طفيفة، ولا تستدعي حالتهما دخول المستشفى.

اقرأ أيضا

آخر الأخبار :

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق