تابعونا على أخبار جوجل

فيفا تسمح لمنير الحدادي بحمل قميص المنتخب المغربي

صادق الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، اليوم الخميس 28 يناير، على ملف منير الحدادي نجم إشبيلية الإسباني، وسمح له باللعب في المنتخب المغربي.

وكان مجلس “الفيفا” والاتحادات الأعضاء قد صادقوا في وقت سابق على التعديلات التي أدخلت على اللوائح الخاصة بتغيير الجنسية الرياضية، والتي دخلت حيز التنفيذ فور انعقاد المؤتمر السبعين.

وسمح الجهاز الوصي على تدبير شؤون الكرة العالمية للاعبين بتغيير الفريق الوطني الأول بعد المشاركة في ثلاث مباريات كحد أقصى، بما في ذلك مباريات التصفيات المؤهلة إلى المنافسات العالمية والقارية، قبل بلوغهم سن الـ21 عاما بثلاث سنوات على الأقل، وسيمنع على أي لاعب تغيير المنتخب الأول بعد المشاركة في نهائيات كأس العالم أو نهائيات الاتحادات القارية.

وكان الحدادي قد صرح سابقا بأن الرجال الذين يشكلون المنتخب الوطني لاعبون رائعون وبأنه سيكون فخورًا بقدرته على اللعب إلى جانبهم من أجل كتابة صفحات جميلة من كرة القدم المغربية معًا.

من جانبه، أكد الناخب المغربي وحيد خاليلوزيتش في وقت سابق أن منير الحدادي “يرغب في الدفاع عن ألوان الأسود وقد ظهر ذلك خلال احتفاله بعد تتويجه بمسابقة اليوروباليج”.

ويذكر أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، خاضت معركة قوية من أجل تغيير قانون الجنسية في “الفيفا”، ومنحت الفرصة للاعبين الذين يملكون أكثر من جنسية، كما أنها نجحت في تغيير القانون مؤخرا بعد تصويت مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

زر الذهاب إلى الأعلى