قتل واغتصب العشرات .. أخيرا بدء محاكمة “السفاح الذهبي”

بدأت محاكمة تاريخية في ولاية كاليفورنيا لرجل معروف في الولاية بـ”السفاح الذهبي” الذي ارتكب عشرات الجرائم الغامضة في السبعينيات والثمانينيات قبل أن يتم القبض عليه قبل عامين.

وسيمثل ضابط الشرطة السابق جوزي دي أنجلو امام قاضى الولاية بعد ان تقرر اجراء المحاكمة في قاعة في جامعة كاليفورنيا حيث من المتوقع ان يحضرها اكثر من 150 ضحية حتى يمكن اتخاذ إجراءات التباعد الاجتماعية التي فرضها وباء فيروس كورونا المستجد.

وسيسعى محامو دي أنجلو، الملقب بـ “قاتل الولاية الذهبي”، إلى إنقاذه من عقوبة الإعدام، خاصة وأنه يبلغ الآن من العمر 74 عاما، حسبما ذكرت شبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية.

واتهم “السفاح الذهبي” بأكثر من 13 جريمة قتل و51 عملية اغتصاب وأكثر من 120 عملية سطو، في السبعينيات والثمانينيات، وترويع الناس من شمال كاليفورنيا إلى جنوبها، دون أن يتم القبض عليهم لما يقرب من 40 عاماً.

ويعتبر جوزي أول شخص يتم القبض عليه في أمريكا من خلال علم الأنساب الوراثي، وهي تقنية جديدة تعتمد على عينات الحمض النووي لمشتبه به مجهول الهوية تركت في مسرح الجريمة، ليتم التعرف عليه من خلال تتبع شجرة العائلة من خلال أفراد الأسرة، الذين يقدمون طوعا عينات الحمض النووي.

ويسمح أخذ عينات الحمض النووي بإنشاء شجرة عائلية أكبر بكثير مما هو عليه في قواعد بيانات إنفاذ القانون، مما يشكل نظاماً مشتركاً لمؤشر الحمض النووي، يعرف أيضاً باسم CODIS، للمساعدة في تحديد المشتبه بهم.

ومنذ اعتقال جوزي دي أنجلو، تم التعرف على أكثر من 150 مشتبها بهم من خلال علم الأنساب.

وفي عام 2016، أعلن مكتب التحقيقات الفدرالي عن مكافأة قدرها 50,000 دولار لأي شخص قد يساعد في كشف غموض القضية.

المصدر: سكاي نيوز عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أخبار ذات صلة