قضية ليلى والمحامي: المحكمة تنتصر للطفلة نور وتقر بأحقية نسبها لوالدها الطهاري

قضت محكمة الأسرة بالدار البيضاء اليوم الإثنين، ابتدائيا، لصالح الطفلة نور، بأحقية نسبها للمحامي الطهاري، في قضية النسب التي باتت تعرف بـ “ليلى والمحامي”.

وقال محمد الهيني، عضو هيئة الدفاع عن الأم “ليلى”، في تصريح لمنابر إعلامية، لقد انتصر القضاء للطفلة نور، واعتبر العلاقة التي جمعت بين المحامي وليلي علاقة شرعية نتج عنها حمل.

وأوضح المتحدث ذاته، أن قرار المحكمة سليم وقانوني، فهي بهذا القرار حمت الطفلة نور، وطبقت الدستور والاتفاقيات الدولية التي تحمي نسب الأطفال”.

ويذكر أن الشابة “ليلى” كانت قد صرحت لوسائل الإعلام أن علاقة حب جمعتها بالمحامي “الطهاري” لمدة خمس سنوات، انتهت بولادة الطفلة نور، التي أنكرها، مؤكدة على أنها تتوفر على دلائل تثبت أنه تقدم لخطبتها وعاشرها معاشرة الأزواج لسنوات.

 

أخبار ذات صلة