لا يهم إن نفقت البهائم.. فيلم مغربي ينافس على الأوسكار 2021

دخل الفيلم المغربي القصير “لا يهم إن نفقت البهائم” للمخرجة صوفيا علوي، في المنافسة على جائزة “الأوسكار” لأفضل فيلم قصير لعام 2021، عقب تتويجه بجائزة التحكيم الكبرى لمهرجان ساندانس 2020.

وتم إختيار الفيلم القصير الناطق بالأمازيغية، من قبل أكاديمية الأوسكار، للمنافسة على الجائزة. وذلك بعدما نجح في الحصوله على جائزة لجنة التحكيم الكبرى في مهرجان ساندانس 2020، بالولايات المتحدة الأمريكية. والذي يعد أحد أهم الأحداث السينمائية المستقلة في العالم، وكذا بعد ترشيحه في فئة أفضل فيلم قصير في مهرجان سيزار 2021.

وكان الفيلم المغربي قد شارك في المسابقة الرسمية لـ”مهرجان كليرمون فيران” الدُّوَليّ للفيلم القصير. الذي يعد أكبر لقاء للأفلام القصيرة في العالم، قبل المشاركة في مهرجان الفيلم الوطني في طنجة 2020. ثم في مهرجان ساو باولو الدولي للفيلم القصير في غشت 2020. ومهرجان نامور للفيلم الفرنكوفوني الدُّوَليّ في أكتوبر 2020.

ويذكر أن فيلم “لا يهم إن نفقت البهائم” سيناريو وإخراج صوفيا علوي، وإنتاج شركة “جيانجو فيلم”. وتحكي قصة الفيلم عن حياة عبد الله الراعي الشاب ووالده الذين يعيشان في منطقة معزولة بجبال الأطلس، ويعاينان قطيع أغنامهم المهددة بالنفوق. إذ على عبد الله أن يقطع مسافة يوم كامل مشيا على الأقدام لاقتناء العلف من قرية بعيدة. وعند وصوله إلى القرية يكتشف أنها جرداء، والسبب حدث غريب أذهل كل السكان.

أخبار ذات صلة