“قسما بالله ما هو”.. مايا ترد على الفيديو المنسوب لمدير OCP


صرحت الراقصة مايا لأحد المواقع المغربية، أن الشخص الذي كان معها على متن يخت بأحد الشواطئ ليس مصطفى التراب مدير المكتب الشريف للفوسفاط، عكس الشائعات التي تداولها عدد من نشطاء على منصات التواصل الاجتماعي.

وقالت مايا “قسما بالله ما هو”، كما أكدت أنها ستدلي بتفاصيل حول الموضوع للصحافة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأثار مقطع الفيديو الذي تم تداوله بكثافة عبر مواقع التواصل الاجتماعي غضب مجموعة من الرواد، الذين اعتبروا الأمر لا يليق، خاصة في ظل هذه الأزمة الوبائية التي تفرض خلالها السلطات بالمغرب مجموعة من التدابير الاحترازية على المواطنين وتغلق فيها عددت من شواطئ المملكة.


مواضيع ذات صلة