تابعونا على أخبار جوجل

مقتل شابة مغربية على يد زوجها رميا بالرصاص بهولندا

توفيت شابة مغربية في مستشفى “أرنهايم” بهولندا، متأثرة بجروح بليغة بعد أن أطلق عليها زوجها، الاثنين الماضي، النار.

وكشف مصدر محلي أن الشابة (ي، س) سقطت ضحيةَ لإطلاق نار من قبل زوجها المغربي في منزلهما، بنفس المدينة.

وقال شهود عيان إن الزوجة الهالكة ظلت تستغيث وتطلب النجدة عبر نافذة منزلها، قبل أن يسمع الجيران صوت إطلاق الرصاص، ثم شوهد زوجها وهو يهرب من مسرح الجريمة.

وتمكنت الشرطة بمدينة أرنهايم من القبض على المتهم، بعد مطاردة على مستوى شوارع أزقة الحي حيث يتواجد منزلهما.

ويجري التحقيق معه لمعرفة ملابسات والدوافع التي قادته لارتكاب هذه الجريمة البشعة قبل تقديمه أمام للمحكمة.

ورجّح جيران الضحية أن يكون السبب وراء جريمة القتل هذه، خلافات عائلية بين القاتل والضحية.

وكان والد الشابة قد تعرض للقتل هو الآخر في سنة 2008، على يد أخيه، بسبب نزاعات حول الميراث، حيث تم العثور على جثته وهي تحمل عدة طعنات بسلاح ابيض.

زر الذهاب إلى الأعلى