نصائح ستساعدك على تخفيف آثار الكمامة السلبية على البشرة

لاحظت العديد من النساء أن وضع كمامات يؤدي إلى تهيج البشرة وانتشار كبير للبثور، وخاصة في موسم الصيف، والرطوبة العالية والمدة الطويلة من وضع كمامة.

إن ارتفاع الحرارة وعدم تجدد الهواء حول منطقة الأنف والفم تسبب زيادة التعرق، ومن ثم انسداد المسام، مما يخلق بيئة مثالية للبكتيريا لتتكاثر.

وإضافة لذلك، المواد الكيميائية المستخدمة في تصنيع كمامات يمكن أن يسبب أيضا تهيج البشرة ، وخاصة الحساسة منها.

وللحد من الآثار السلبية لوضع كمامات ، فمن المستحسن خلعها بمجرد الوصول إلى المنزل، في أي وقت لا يتطلب إرتداؤها، وكذلك غسل الوجه بمنظف لطيف لإزالة العرق والشوائب المتراكمة، والتي تضر بالبشرة.

كما أن استخدام مرطب للبشرة بعد تنظيف الوجه، يضيف طبقة إضافية من الحماية، لتجنيب البشرة المشاكل الجلدية المتعددة.

ويستحسن أن يكون المرطب يحتوي على حمض الهيالورونيك النباتي، و النياسينامي، وفيتامين B13، الذي يحسن ألياف البشرة ويقوي وظيفة الحاجز الواقي، ويقلل من الالتهاب والاحمرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أخبار ذات صلة