“هواوي” تخسر المركز الأول عالميا في بيع الهواتف الذكية

خسرت الشركة الصينية العملاقة للاتصالات هواوي المركز الأول على رأس قائمة البائعين العالميين للهواتف الذكية في الربع الثالث من هذا العام،  في حين احتلت شركة “شاومي” الصينية المرتبة الثالثة على قائمة الترتيب، حسبما نشره مكتب “كاناليس” للأبحاث الخميس.

وتمكنت “هواوي” في الربع الثالث من بيع، 51.7 مليون هاتف، ويعتبر هذا الرقم أقل بنسبة 23 في المئة على مدى عام.

وفي  الفترة نفسها باعت منافستها سامسونغ الكورية الجنوبية حوالي 80.2 مليون جهاز، أي بزيادة 2 في المئة خلال عام واحد، وأصبحت بذلك من جديد أول شركة مصنعة في العالم، حسب الدراسة نفسها.

وتأثرت مبيعات هواوي بسبب العقوبات الأمريكية التي تستهدفها، حيث أدرجتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على لائحة سوداء لمنعها من الحصول على التقنيات الأميركية الأساسية لهواتفها.

وباتت هواوي مند شتنبر الماضي غير قادرة على تزويد أجهزتها المتطورة بشرائح “كيري” الجديدة، وايضا غير قادرة على تصنيعها داخليا.

كما أن هواتفها لم تعد قادرة على الوصول إلى تحديثات نظام أندرويد، وهو نظام التشغيل لمجموعة غوغل الأميركية المهيمنة على الهواتف.

ومن الواضح أن منافستها “شاومي”  استفادت من هذا الحال، حيث جازفت بوضع أهداف إنتاجية عالية، وهذا الرهان كان مثمرا، حسب ما ذكره مو جيا، المحلل في “كاناليس”.

ونتيجة لذلك، بلغت مبيعات الشركة الصينية المصنعة 47.1 مليون هاتف ذكي (بزيادة 45 في المئة خلال عام واحد)، رغم انخفاض الطلب العالمي بنسبة 1 في المئة مقارنة بالربع الثالث من 2019.

وأضاف مو إن “هناك توازيا بين شاومي التي أنتجت 14.5 مليون جهاز إضافي، وهواوي التي أنتجت عددا أقل بـ15.1 مليون جهاز”.

اقرأ أيضا

الوسوم

أخبار ذات صلة :

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق