نجا من الإنفلونزا الإسبانية.. وفاة أكبر معمر في العالم عن 116 عاما

توفي معمر يبلغ من العمر 116 عاما، السبت، نجا من الإنفلونزا الإسبانية عام 1918، في جنوب إفريقيا، ويعتقد أنه الأكبر سنا في العالم، حسب ما أعلنت عنه عائلته.

وقال الراحل فريدي بلوم، الذي ولد في الثامن من ماي 1904، في بلدة أديليد في محافظة كيب الشرقية في جنوب إفريقيا، خلال لقاء مع فرانس برس العام الجاري، إنه “عاش كل هذه المدة بفضل الله”.

وحسب موسوعة غينيس للأرقام القياسية، فإن أكبر معمر في العالم حاليا هو البريطاني “بوب ويتون” بعمر 112 عاما

ولكن وسائل الإعلام في جنوب إفريقيا وصفت بلوم بأنه الأكبر سنا في العالم بشكل “غير رسمي”.

ونجا فريدي بلوم من جائحة الإنفلونزا الإسبانية (1918)، التي أودت بحياة أفراد عائلته بأكملهم حينما كان لا يزال في سن المراهقة.

وقال أندريه نايدو المتحدث باسم العائلة لفرانس برس “قبل أسبوعين فقط، كان الجد لا يزال يقطع الحطب”، وتابع “كان رجلا قويا يملؤه الكبرياء”.

وأضاف نايدو أن بلوم تحول في غضون ثلاثة أيام، “من رجل كبير البنية إلى شخص صغير”، وأكد أن وفاته “كانت طبيعية وغير مرتبطة بكورونا إطلاقا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أخبار ذات صلة