العثور على مواطنة فرنسية جثة هامدة داخل حمام “تدليك” بمراكش

أفادت صحيفة “المساء” أن مواطنة فرنسية أقدمت على وضع حد لحياتها داخل حمام تدليك بحي القنارية، مقاطعة مراكش المدينة، وذلك بعد ثلاث أسابيع على وفاة زوجها بفيروس “كورونا”.

وكشفت اليومية أن مستخدمة بمحل التدليك، الذي تملكه الهالكة البالغة من العمر 75 عاما، اكتشفت جثة مشغلتها وهي بحوض الاستحمام.

وأضافت الصحيفة أن السلطة المحلية وعناصر الأمن والشرطة العلمية انتقلوا إلى عين المكان لمعاينة الجثة قبل نقلها إلى مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي بتعليمات من النيابة العامة، فضلا عن فتح تحقيق لمعرفة أسباب إقدام الهالكة على الانتحار.

المصدر :
"المساء"

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.