من هو “لارش فيلكس” الرسام الذي لم يعرف معنى الراحة منذ إساءته للنبي محمد ؟

أعلنت الشرطة في السويد وفاة رسام الكاريكاتور، لارش فيلكس، في حادثة سير، رفقة اثنين من الشرطة بعد اصطدام سياراتهم مع شاحنة واحتراقها.

من هو لارش فيلكس ؟

فيلكس هو رسام سويدي، يبلغ من العمر 75 عاما، اشتهر على مستوى العالم بعد رسومه الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد (ص)، عام 2007.

ومنذ ذلك الحين لم يعرف لارش فيلكس معنى الراحة والهناء، حيث أصبحت حياته مهددة من طرف عدد من الأشخاص، خاص  بعد عرض 100 ألف دولار جائزة لمن يقتله، وظل يعيش طوال هذه المدة في خوف بين أحضان الشرطة.

من بين المخططات التي استهدفته، تعرض منزله للحرق في أيار/مايو من عام 2010. وفي عام 2015 نجا فيلكس من حادث إطلاق نار خلال مؤتمر في كوبنهاغن أسفر عن مقتل مخرج دانماركي.

رسوماته المسيئة تسببت أيضا بتوترات دبلوماسية للسويد، حيث قام رئيس وزراء السويد حينها فردريك راينفلدت إلى لقاء سفراء دول إسلامية لتخفيف التوتر.

نهاية فيلكس المأساوية

ذكرت وسائل الإعلام السويدية أن رسام الكاريكاتير السويدي “لارش فيلكس” الذي اشتهر برسوماته “المسيئة” للرسول الكريم (ص)، لقى مصرعه في حادث سير مروعـ.ـة، إثر اصطدام  سيارته بشاحنة مما أدى إلى اشتعالها.

وأوضحت صحيفة “واشنطن تايمز” الأمريكية، إن فيلكس وشرطيان كانا يحرسانه لقوا حتفهم حين اصطدمت سيارتهم بشاحنة على طريق E4 بمدينة ماركارد السويدية.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.