مبتكر “لعبة الحبار” توقف عن كتابة السيناريو وباع حاسوبه بـ675 دولارا

كان مبتكر مسلسل “لعبة الحبار” (Squid Game)، على نيتفليكس، قد توقف عن كتابة “سيناريو” العرض الأكثر شعبية حول العالم، بعد أن اضطر إلى بيع جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص به، وفقا لما ذكرته صحيفة “وول ستريت جورنال”.

وقالت الصحيفة العالمية إن هوانج دونغ هيوك مبتكر ومخرج البرنامج، جاء بالفكرة أول مرة حينما كان يعيش مع والدته وجدته، لكنه اضطر إلى التوقف عن كتابة السيناريو في مرحلة ما، لبيع جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص به مقابل 675 دولار نقدا.

وتبنت شبكة نيتفليكس هذا العرض قبل عامين، ومنذ ذلك الحين، تم ترجمته لأكثر من 30 لغة ودبلج 13 مرة، وهو الآن يحتل المرتبة الأولى في أكثر من 90 دولة، ويوجد حوالي 95٪ من المشاهدين خارج كوريا الجنوبية.

وأصبحت سلسلة “لعبة الحبار” أول عرض كوري في التاريخ يصل لأعلى القمة على “Netflix” في الولايات المتحدة.

ولكن العرض لم يشهد دائما مثل هذا النجاح الهائل منذ إنشائه. تم رفض هذا المفهوم في البداية لمدة 10 سنوات من قبل العديد من الاستوديوهات، التي اعتبرت الخط الدموي بشع للغاية وغير واقعي، وفقا لتقرير المجلة.

وقال دونغ هيوك إنه يعتقد أن وباء “كورونا” جعل مفهوم برنامجه أكثر جاذبية للاستوديوهات، على رأسهم نتفليكس، حيث تفاقم بسبب الفوارق الاجتماعية والاقتصادية بين الأغنياء والفقراء، مما أدى إلى ظهوره في الحبكة المركزية للمسلسل.

وقال هوانج نقلا عن تقرير الصحيفة “لقد تغير العالم”. مضيفا “كل هذه النقاط جعلت القصة تبدو واقعية جدا للناس مقارنة مع عقد من الزمان مضى.”

وتدور أحداث مسلسل لعبة الحبار، دراما البقاء الكورية، التي ظهرت أول مرة على منصة “نيتفليكس” في 17 سبتمبر الماضي، حول مجموعة من الأشخاص، الذين يكافحون لسداد ديونهم، ويلعبون ألعاب الأطفال الكورية للفوز بجائزة نقدية قدرها 45 مليار دولار وون (40 مليون دولار أمريكي)، ولكن الخسارة في هذه الألعاب التي تبدو تافهة لها عواقب مميتة.

المصدر :
"وول ستريت جورنال"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أخبار ذات صلة