أصغر قاتل.. طفل عمره عامين ينهي حياة والدته رميا بالرصاص وعلى المباشر

قتل طفل يبلغ من العمر عامين والدته، التي كانت تحضر اجتماع عن بعد، بإطلاق رصاصة على رأسها من مسدس والده، ما أدى إلى اعتقال هذا الأخير، الثلاثاء، في ولاية فلوريدا الأمريكية، بتهمة عدم وضع سلاحه بعيدا عن متناول ابنه.

وذكرت الشرطة والمدعى العام إن فيوندرى أفيرى (22 عاما) وضع قيد الاعتقال بتهمة القتل الخطأ بسبب الإهمال وعدم وضع سلاحه الناري في مأمن.

بالسلاح الذي وضعه فيوندري في حقيبة ظهر، وكان محمل بالذخيرة دون قفل مفتاح الأمان، قتل الطفل والدته شامايا لين في منزل العائلة برصاصة واحدة، بينما كانت المرأة البالغة من العمر 21 عاما تشارك في اجتماع عبر تطبيق “Zoom“.

وقالت زميلة شامايا لين لموظف بقسم الطوارئ في مكالمة هاتفية، نشرت الشرطة تسجيلا لها، أن “إحدى الفتيات أغمي عليها، وكانت تنزف”. وأضاف “طفلها يبكي في الجزء الخلفي من الغرفة”.

كما اتصل الزوج، الذي لم يكن في المنزل عندما وقع الحادث، بخدمات الطوارئ لدى عودته، وتوسل لهم “للاسراع”، وفقا لما ذكرته صحيفة “أورلاندو سنتينل”.

وعندما وصلت الشرطة إلى منزل العائلة في بلدة ألمونتي سبرينغز، شمال أورلاندو بولاية فلوريدا، كان أيفري يحاول إنعاش زوجته، لكن سرعان ما أكد المسعفون أنها توفيت.

المصدر :
"أورلاندو سنتينل"

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.