مقتل شاب مغربي بالرصاص في ولاية تكساس الأمريكية

مادة إعلانية

أصيب شاب مغربي يعيش في ولاية تكساس برصاصة داخل سيارته، مما أسفر عن مقتله، في أعقاب هجوم من طرف مواطن أمريكي.

وورد أن المغربي البالغ من العمر 31 عاما، تعرض لهذا الحادث المؤسف، بعد توقفه بسيارته للتحقق من جهاز “تحديد المواقع” بالقرب من منزل القاتل الذي هاجمه لفظيا، قبل أن يطلق النار عليه.

مادة إعلانية

وقد جرى نقل الضحية في حالة حرجة إلى المستشفى حيث انقضت أنفاسه الأخيرة.

وعلى الرغم من فتح تحقيق في الحادث، فقد وردت تقارير إخبارية تفيد بأنه لم يتم إلقاء القبض على المهاجم، إذ تعتبره الشرطة متعاونا، وفقا للقوانين السارية في تلك الولاية؛ في حين طالب أصدقاء الضحية وأقاربها بتطبيق العدالة.

وقد خلف الحادث حزنا عميقا بين أفراد أسرة المتوفى وزملائه من أبناء الجالية المغربية في أمريكا، الذين ينتظرون الإفراج عن جثمانه لترحيله إلى المغرب، حيث سيوارى الثرى، بالتنسيق مع القنصلية العامة للمملكة المغربية في الولايات المتحدة الأمريكية.

أخبار ذات صلة