رعب في مصر بسبب فيديو حمير “مسلوخة”.. وهذه التفاصيل

مادة إعلانية

أثار مقطع فيديو لحمارين مسلوخين في قرية بمحافظة الشرقية جدلا واسعا في مصر، وخلق تساؤلات حول مصير الحيوانين المسكينين.

وتداول رواد شبكات التواصل الفيديو، متسائلين عما إذا كان الهدف من العملية هو استخدام لحوم الحمارين، أو بيع جلدهما فقط، خاصة بعد ضبط عدة مطاعم في الماضي، ترعى هذا العمل الإجرامي.

مادة إعلانية

فيديو حمير “مسلوخة”

في إطار ذلك، كشفت السلطات المصرية ملابسات الفيديو، الذي يصور حمارين “مسلوخين” إلى جانب صراف مياه على أرض زراعية بمركز شرطة أبو كبير بالشرقية، ما دفع السكان إلى مطالبة السلطات بالتدخل خوفا من بيع لحومهم في الأسواق.

وقالت وزارة الداخلية على صفحتها على بمنصة “فيسبوك” إنها تمكنت من التعرف على الشخص الذي بث الفيديو، وهو سائق مقيم بدائرة المركز.

وتبين أيضا أن وراء ارتكاب الواقعة شخصين وهما سائق وتاجر دواب “حمير”، مقيمان بدائرة المركز.

الاتجار في “الحمير”

وأضافت أن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية تمكنت من ضبط المتهم الأول، وفي مواجهته اعترف بالاتجار مع الثاني ب”الحمير”. وبعد موت الحيوانات، قاما بسلخ جلودهما لبيعها، نافيا أن يكونا قاما بذبحهما أو إعداد لحومهما للبيع.

وأفادت الوزارة بعد مراجعة الجهات البيطرية المختصة بالشرقية، بأن الدابتين كانتا نافقتين ولم يتم ذبحهما، وأن أعضاءهما كاملة، وفقا للبيان.

وأضاف “بعد سؤال من نشر المقطع، أكد أنه عقب عودته لمسكنه فوجئ بوجود جثامين الدابتين، فقام بتصوير الفيديو وبثه لاعتقاده بأنه سيتم تقطيعهما وبيعهما بالأسواق.

مادة إعلانية

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.