“لعبة الحبار” بالواقع.. منظمة تجمع آلاف الأشخاص للتنافس في مسابقة تشبه مسلسل نتفليكس

مادة إعلانية

يبدو أنه ليس هناك ما يمكنه إيقاف الهوس العالمي بمسلسل “نتفليكس” المحطم للأرقام القياسية “لعبة الحبار”، خاصة مع سعي البعض لتقليد سلسلة من ألعاب المسلسل في الواقع.

وتتجه أحداث المسلسل الكوري الجنوبي لأن تصبح حقيقة واقعة، حيث تبحث شركة أسترالية عن آلاف المتسابقين للتنافس في سلسلة من الألعاب المستوحاة من “لعبة الحبار”.

مادة إعلانية

ويبحث المنظمون عن 2000 شخص للتنافس ضد بعضهم البعض في أربع جولات، مع 500 شخص في كل جولة.

وسيخضعون لسلسلة من التحديات وإذا فشلوا في ذلك سيتم “إقصاؤهم”. وتصر الشركة على أن المنافسة هي لعبة “ممتعة” ولن يقع إعدام أي شخص إذا فشل في الانتقال إلى الجولة التالية، كما يحدث في المسلسل التلفزيوني.

وأصبحت الدراما الكورية واحدة من أكثر المسلسلات التلفزيونية التي يتم الحديث عنها في عام 2021.

وتتمحور قصة المسلسل حول المئات من المتسابقين المثقلين بالديون الذين يقع تجنيدهم للمشاركة في سلسلة من ألعاب الطفولة، كل منها مع تطور مميت، للحصول على فرصة للفوز بجائزة نقدية كبيرة في النهاية.

وبالنسبة إلى مسابقة Squiz Gamez، يحتاج المتنافسون إلى شراء تذكرة للمنافسة في مدينتهم والانتظار حتى يحصلوا على بطاقة اتصال، على غرار البطاقة التي اشتهر بها المسلسل التلفزيوني.

وسيتعين على المتسابقين الاتصال بالرقم للحصول على مزيد من التعليمات وسينتقل المحظوظون الذين سيتم اختيارهم إلى ساحة أو ملعب للبدء بالألعاب.

وسيضمن الفائز في كل جولة مكانا في النهائي وسيتنافس هؤلاء المتسابقون وجها لوجه للحصول على فرصة لربح مبلغ كبير من المال.

وسيفوز آخر شخص صامد بـ “جائزة نقدية تغير حياته” ويعود إلى المنزل في سيارة ليموزين مع سبعة من أصدقائه.

ويعد مسلسل “لعبة الحبار” (Squid Game) رسميا سلسلة “نتفليكس” الأكثر شهرة على الإطلاق، حيث حقق أكثر من 100 مليون مشاهدة.

وحقق المسلسل نجاحا كبيرا منذ طرحه على المنصة في 17 سبتمبر، وبلغت قيمته نحو 900 مليون دولار، بينما بلغت تكلفة إنتاجه 21.3 مليون دولار فقط.

المصدر :
ديلي ستار
مادة إعلانية

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.