تحقيق الشرطة في “قتل” أليك بالدوين لهاتشينز يكشف تفاصيل صادم

مادة إعلانية

كشفت تحقيقات الشرطة في حادث قتل الممثل أليك بالدوين لهالينا هاتشينز، مديرة التصوير السينيمائي، خلال جلسة تصوير فيلم “راست”، الخميس، إن بالدوين تسلم مسدسا على أساس أنه “فارغ” وآمن، لكن المسدس كان يحتوي على ذخيرة حية وقت إطلاق النار.

وقال رئيس شرطة المقاطعة في محكمة سانتا في أن الرصاصة اخترقت صدر المصورة السينمائية هالينا هاتشينز لتصيب المخرج جويل سوزا الذي كان يقف خلفها في كتفه.

مادة إعلانية

وتوفيت هاتشينز متأثرة بجراحها الخطيرة، بعد نقلها بطائرة هليكوبتر لمستشفى جامعة نيو مكسيكو، فيما أصيبت سوزا ولكنه خرج بعد ذلك من مستشفى محلي.

هالينا هاتشينز
المصورة السينمائية هالينا هاتشينز

وقال جويل كانو المحقق بإدارة شرطة سانتا في إن مساعد المخرج الذي سلم أليك بالدوين المسدس لم يكن يعلم انه يحتوى على راص حقيقي.

صدمة بالدوين

تعليقا عن الحادث المأساوي، قال بالدوين، الجمعة، أنه مصدوم من حادث إطلاق النار الخطأ، مضيفا أنه “يتعاون بشكل كامل” مع السلطات لتحديد كيفية وقوع الحادث يوم الخميس.

وكتب أليك على “تويتر” أمس الجمعة: “تعجز الكلمات عن التعبير عن الصدمة والحزن الذي ألم بي بعد الحادث المأساوي الذي أودى بحياة هالينا هاتشينز الزوجة والأم والزميلة التي نكن لها كل تقدير”.

وأضاف: “أنا على اتصال بزوجها، وأقدم المساندة له ولعائلته. قلبي منفطر على زوجها وابنها وكل من عرفها وأحبها”.

وقف إنتاج فيلم “راست”

وتم توقيف إنتاج فيلم “راست” على الفور، في وقت أظهرت تقارير عمليات انسحاب من الفيلم، في وقت سابق من الأسبوع الماضي بسبب ظروف التصوير غير الآمنة.

وذكرت إدارة رئيس الشرطة انه لم يتم توجيه أية اتهامات بعد، وأضافت أن التحقيق مازال مفتوحا وان بالدوين أدلى طواعية ببيان حول إطلاق النار.

فيما قال مكتب قائد شرطة مدينة سانتا في أن الحادث وقع عصر الخميس في موقع بونانزا كريك للتصوير إلى الجنوب من المدينة.

مادة إعلانية

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.